خارج الحدود

شركة أمريكية مستعدة لتزويد أوكرانيا بمسيرات مقابل نصف دولار

أبدت شركة أمريكية استعدادها لتزويد أوكرانيا بمسيرات مقابل نصف دولار للطائرة بشرط واحد، في حين لم يستعبد مسؤول السياسة الخارجية الأوروبية تزويد أوكرانيا بطائرات حربية.
أعلنت شركة أمريكية رائدة في صناعة الطائرات المسيرة المخصصة للمراقبة العسكرية أنها مستعدة لبيع طائرتين لأوكرانيا مقابل دولار واحد فقط، في حال موافقة الحكومة الأمريكية على الصفقة.
وقالت شركة « جنرال أتوميكس ايرونوتيكال سيستمز » أمس الأربعاء (الأول من فبراير 2023) إنها منذ أشهر وهي تحض واشنطن على تزويد أوكرانيا بطائرات من طراز « غراي إيغل » و »ريبر » التي تنتجها والتي سبق وأن استخدمتها القوات الأمريكية بشكل كبير في أفغانستان وسوريا والعراق ومناطق نزاع أخرى.
وأضافت أن الطائرات المسيّرة القادرة على التحليق لمسافات طويلة وعلى ارتفاعات متوسطة هي أكثر ما تحتاجه أوكرانيا الآن في حربها ضد روسيا.
وكان الجيش الأمريكي قد زوّد أوكرانيا بطائرات مسيّرة صغيرة عدة تُستخدم في مجالات الاستطلاع والهجوم، ولكن الأمر لم يتوسع ليشمل طائرات ذات قدرات متقدمة.
وقال ليندن بلو الرئيس التنفيذي لشركة « جنرال أتوميكس » في بيان « منذ بداية الغزو الروسي، بدأنا في البحث عن خيارات للاستجابة عبر منتجاتنا لطلبات القوات الأوكرانية، بما في ذلك تزويدها بمسيّرات (أم كيو-ناين ريبير وأم كيو وان سي غراي إيغل ».
وأضاف أن الشركة عرضت تدريب مشغلين أوكرانيين لطائراتها دون أي تكلفة على الحكومتين الأمريكية أو الأوكرانية.
وأبدت الشركة أيضا استعدادها لتسليم أوكرانيا طائرتين مسيّرتين من تلك المخصصة للتدريب مع محطة تحكم أرضية وأجهزة أخرى، مقابل مبلغ رمزي هو دولار واحد فقط.
ولفت ليندن الى أنه سيتعين على أوكرانيا أو أي جهة أخرى دفع تكاليف تجهيز الطائرات ونقلها وإعدادها لنشرها في الجو فوق ساحة المعركة.
ووصف بلو العرض بأنه « صفقة رائعة بدون شروط أو قيود »، قائلا إن المطلوب فقط هو موافقة حكومة الولايات المتحدة.
ولفت إلى حاجة القوات الأوكرانية للهيمنة المعلوماتية من أجل كسب هذه الحرب، وقد مر وقت طويل ولم يتم تمكين هذه القوات من هذه الناحية.
إرسال طائرات لأوكرانيا أمر وارد!
من ناحية أخرى قال الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إنه لن يتفاجأ إذا انتهى الأمر بعدول دول مثل الولايات المتحدة وألمانيا عن موقفها بشأن تزويد أوكرانيا بطائرات مقاتلة. وأوضح بوريل للصحفيين في بروكسل قبل قمة الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا في المقررة في كييف غدا الجمعة، أن تسليم دبابات القتال الرئيسية إلى كييف كان مثيرا للجدل إلى حد كبير في البداية. لكن في نهاية المطاف تم التوصل إلى اتفاق وتم تجاوز هذا « الخط الأحمر »، على حد قوله.
وأضاف بوريل أن جميع شحنات الأسلحة إلى أوكرانيا كانت مصحوبة حتى الآن بتحذيرات بشأن الخطر المحتمل لتصعيد الصراع مع روسيا بشكل أكبر. ورفض كبير دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي الإجابة عما إذا كان هو نفسه يؤيد تسليم طائرات مقاتلة، وقال: « وظيفتي هي محاولة التوصل إلى توافق في الآراء، وإحدى أفضل الطرق هي عدم اتخاذ مواقف يمكن أن تعرض ذلك للخطر ».
من جانبه قال رئيس وزراء بولندا، ماتيوش مورافيتسكي مؤخرا إنه منفتح على فكرة إرسال طائرات مقاتلة إلى أوكرانيا. في حين ترفض ألمانيا والولايات المتحدة، فكرة تزويد كييف بطائرات مقاتلة.
ضربة صاروخية على مبنى سكني
ميدانيا قتل 3 أشخاص وجرح 21 آخرون جراء ضربة صاروخية روسية على مبنى سكني في مدينة كراماتورسك الواقعة في الجزء الشمالي من دونيتسك بشرق أوكرانيا مساء أمس الأربعاء. وكان حاكم دونيتسك، بافلو كيريلينكو، قد أفاد بإمكانية أن يكون هناك المزيد من الأشخاص تحت أنقاض المبنى، بحسب صحيفة « كييف إندبندنت ». وكتب أندريه يرماك، نائب مدير مكتب الرئيس بعد الهجوم أن « النظام الإجرامي الروسي الذي يستهدف المدنيين في أوكرانيا يجب أن يعاقب بشدة ». وأظهرت صور على قنوات تليغرام بعد وقت قصير من الغارة أنها تسببت في دمار شديد للمبنى السكني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق