جهات

برشيد.. أهمية المساحات الخضراء بيئيا

سعيد جلول – برشيد –

تكمن أهمية المساحات الخضراء في آثارها الإيجابية المتعددة العائدة بالإيجاب على البيئة إذ تقلل المساحات الخضراء من أثر الثلوث البيئي وتحد من أضراره. وذلك عن طريق امتصاص الكثير من الغازات الملوثات في الهواء مثل غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يعد من غازات الدفيئية المؤدي إلى تغير المناخ.

وتأكد منظمة الصحة العالمية على أهمية توفر كل فرد على نصيب لا يقل عن9 أمتار مربع من المساحات الخضراء.

 

غير أن المتجول بمدينة برشيد يلاحظ ضعف المساحات الخضراء على سبيل المثال نجد العديد من التجمعات السكنية لم تحظى بنصيب من الحدائق والمساحات الخضراء مما يطرح التساؤل حول هذه المعضلة كيف يعقل أن تجزئة تقع على مساحة 10 هكتار وأخرى على مساحة 5 هكتار وثالثة على مساحة 3 هكتارات ورابعة على مساحة 15 هكتار لا توجد بها ولا حديقة واحدة اللهم من بعض الشجيرات بالشارع الرئيسي ليظل سؤال ساكنة برشيد قائما في انتظار جواب واقعي: هل مدينة برشيد كثلة اسمنتية بامتياز؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق