رياضة

متاعب أمرابط لا تأتي فرادى

تعرض الدولي المغربي سفيان أمرابط، لاعب خط وسط نادي فيورنتينا الإيطالي، للإصابة، في مباراة تورينو، عن مسابقة كأس إيطاليا، بعد أن خاض أقل من ربع ساعة من عمر المواجهة.
وخاض الدولي أمرابط، قرابة 15 دقيقة فقط من المباراة، عندما دخل بديلا في الدقيقة 74، لزميله « ماندراغورا »، إلا أنه تلقى ضربة قوية في الوجه بقدم « سانابريا » لاعب تورينو خلال الأنفاس الأخيرة من عمر المواجهة، بشكل غير مقصود.
وكشف « فينتشينزو إيطاليانو » مدرب فيرونتينا، في تصريحات لـ »راديو راي »، بعد نهاية المباراة، أن أمرابط أصيب بكسر على مستوى الأنف وأن وضعه ليس جيدا، وقال: » « سوفي » تلقى ضربة قوية، أعتقد أن أنفه مكسور، لهذا فهو ليس في حالة جيدة، لكنه هادئ حاليا، وسيبذل الكثير من الجهد للعودة سريعا من أجل فيورنتينا ».
وقد قرر مدرب « الفيولا »، ضم أمرابط، في آخر لحظة إلى قائمة الفريق، على اعتبار أن اللاعب غير مركز بشكل كلي، إلا أن اعتذار أمرابط، ورغبته في مغادرة النادي، ساهم في إعادة ترتيب أوراقه التقنية ووضعه في كرسي الاحتياط.
ويرتقب أن يخضع أمرابط، اليوم الخميس، لمزيد من الفحوصات الطبية، لتحديد حجم الإصابة، وتحديد نوعية العلاج، والمدة المقرر لغيابه حتى يتماثل للشفاء.
وكان أمرابط، قد تعرض لانتقادات في ناديه الإيطالي، بعد أن أصر على مغادرة النادي صوب برشلونة، إلا أنه تعذر عليه ذلك، بعد إسدال الستار على فترة الانتقالات الدولية، ما أجبره على مواصلة مهامه مكرها داخل « الفيولا ».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق